بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

مساء الخير على جميع زوار ورواد شات صيف الصوتي

اليوم في هذه المقالة سنتكلم عن أمر خطير جدا ومنتشر بشكل كبير وهو النميمة

النميمة هي :

 التحدث في الناس غيبا دون حضورهم والتلفظ لهم بمساوئهم و حيث أن النميمة تعتبر آفة خطيرة مذمومة ومحرمة من عند الله سبحانه وتعالى .ويتبعها الشخص المذموم من اجل الإفساد بالشخص الأخر حيث أن النميمة أصبحت امرأ عاديا في مجتمعنا رغم تحريمها من قبل الله سبحانه وتعالى بقوله :’وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ ‘والمقصود بالهمزة هو الإنسان الخبيث والنمام وأيضا تبادل الكلام بين الأصدقاء نحو شخص آخر لمسه بالسوء كل هذه الأشياء وأكثر أصبحت شبه عادية في عصرنا هذا بسبب انعدام وعي الإنسان وقلت قراءة القرآن…وليست النميمة وحدها بل جل المعاصي والذنوب أصبحت أيضا عادية كالكذب والغيبة وأيضا السرقة ،حيث يجب على الشخص إن نم لك فيجب عليك ألا تصدقه فهو فاسق لأن ليس من صفة المؤمن أن ينقل كلاماً سيئاً إلى إنسان ليوغر صدره نحو أخيه فهذا إنسان فاسق والفاسق لا يصدق. كما يجب عليك أن تنبهه ناهياً إياه عن ذلك وأن تقبح رأيه وتقول: والله يا فلان كلامك هذا كلام سيئ و يجب أن لا تقول مثل هذا الكلام عن أخي فلان. كل هذه الأشياء يجب التطرق إليها وأكثر لكي يتم محاربة هذه الآفة الخبيثة والتي كثرت في مجتمع الشاتات الصوتية .

فكثير ما نسمع بعض من الأشخاص يتكلمون عن أشخاص غائبين في الشات ويسيئون لهم دون وجه حق ويتهمونهم أحيانا بأشياء ليست فيهم فهذا هو الظلم بعينه .

بعض الأشخاص يأخذ هذا الأمر عادي أو عند سؤاله يقول كنت امزح , فكل الأمرين خطا ولا يصح بان يمزح الإنسان أو يتهاون في اتهام ألأشخاص وهم غائبون بكلام ليس فيهم بل هذا أمر خطير يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يدخل الجنة نمام ) فالحذر من ذلك أحبتي في الله

مختصر المقالة وعين العقل هو : أن لا نسمع أي كلام يقال عن شخص غائب وبل نردع من يتكلم عنه بكل حزم ونحكم عقولنا فيما نشاهد كي لا تنتشر هذه العادة السيئة وتطغى في مجتمعنا بالدردشة .

ونصيحتي لمن يتهاون في هذا الأمر ويستخدم النميمة في كل محادثاته الصوتية بالدردشة أن يتقي الله أولا في هذه العادة التي لا تجعله محبوبا عند أصدقائه وزوار الشات . لان الشخص الذي تتحدث فيه بالظلم والبهتان لن يتأثر بشي وستكسب من ورائه دعوه عليك بسبب ظلمك له .

جعلنا الله وإياكم من الناس الراقين في تعاملهم مع إخوانهم وأخواتهم سواء حاضرين أو غائبين ولا يستخدمون النميمة في مجتمعهم .

وتقبلوا خالص تحياتي وتقديري لكم